نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    وعد سكرية

    استراتيجيات ايران التوسعية و حلمها باعادة الامبراطورية الفارسية
    عملت السياسة الايرانية بعد نجاح الثورة الاسلامية باطاحة حكم الشاه على نفس الاستراتيجية التوسعية التي حصلت في القرن السادس ميلادي تحت عنوان الفتوحات الاسلامية باهداف احتلالية تحت غطاء ديني جهادي دكتاتوري محكم .حيث تكونت جيوشها من طبقات فقيرة بالمستوى المادي و الثقافي.
    و بعد اكثر من اربعين سنة اصبحت قوة عالمية لا يستهان بها و زرعت لها خلايا في كل البلدان المستهدفة اوصلتها الى تسلم الحكم و السيطرة على اقتصاد الدول كما هو الحال في لبنان.كما نجحت في السيطرة على كل شيعة العالم تقريبا و اصبغتهم بغلاف من التخلف و الغيبية عن الواقع بهدف استخدامهم خلايا ارهابية لوقت الحاجة.ومن اهم استراتيجيات ايران هي امتلاك الاسلحة الفتاكة و الرؤوس النووية و نشرها بين الدول التي احكمت السيطرة عليها سياسيا و عسكريا و اجتماعيا.حيث عملت في هذه الدول على كافة الأصعدة و كان اهمها الصعيد التربوي المبني على الشحن الطائفي بالدرجة الاولى لكي تستطيع السيطرة على الأكثرية الساحقة من المجتمعات المستهدفة وصولا الى انشاء مدارس و جامعات تعلم فيها اللغة الفارسية و يرسم طلابها العلم الايراني و يعلنون الولاء من خلال تقليد اعمى للمراجع الدينية الايرانية و ابرزها الخامنئي…اربعون سنة عملت فيها ايران على التسليح و الاحتلال الفكري و السيطرة الكاملة بحيث اصبحت الشعوب بحاجة الى قرون من اجل استعادة فكرها و انتمائها الحقيقي في حين تتخبط الدول العظمى ك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة و روسيافي رائحة النفط الخليجي و تجارة الحروب التي لم تجني منها الا المزيد من الانجازات الايرانية …. ان احتلال الشعوب الفكري هو استراتيجة خطيرة غفلت عنها القوى الكبرى في العالم سوف تؤدي الى مزيد من الحروب و الويلات و تفشي التخلف و الانحدار الانساني…

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2018 Powered By GroupW